الخارطة الاستثمارية

قامت الأمانة العامة بإعداد خارطة استثمارية تتضمن المشروعات الاستثمارية (فرص الاستثمار) ولهذا الغرض فقد تمت مفاتحة كافة الدول العربية ومؤسسات العمل العربي المشترك (منظمات واتحادات وشركات عربية مشتركة) لموافاتها بما لديها من المشروعات الاستثمارية (فرص استثمار) ترغب في ترويجها وتمويلها من خلال مؤسسات التمويل العربية والمستثمرين العرب والأجانب وتنفيذها في صيغة مشروعات قُطرية أو مشروعات مشتركة، وذلك طبقا لاستبيان أعد خصيصا لهذا الغرض من أجل ضمان توفير حد أدنى من المعلومات عن كل مشروع استثماري يراد الترويج له.

تلقت الأمانة العامة ردودا من 15 بلدا عربيا بالإضافة إلى 15 هيئة عربية، بلغ عدد المشروعات المقترحة حوالي 3500 مشروعا (فرصة استثمارية) تكاد تغطى كافة أنحاء الوطن العربي.

قامت الأمانة العامة بإنجاز هذه الخارطة بصيغتها النهائية، بعد عمل متواصل استغرق أكثر من 15 شهرا، صنفت المشروعات الواردة بها قطاعيا وجغرافيا وحسب النشاط الاقتصادي، وهى تضم 4 مجلدات تشتمل على 12 جزءا، تحتوى على ما يزيد من 3700 صفحة جرى إصدارها تحت العناوين التالية:

المجلد الأول:

الاستعراض العام لمواقع المشروعات الاستثمارية العربية المطلوب ترويجها (تحليل إحصائي).

المجلد الثاني:

الاستعراض الإحصائي للتوزيع الجغرافي والقطاعي والنشاط للمشروعات الاستثمارية العربية المطلوب الترويج لها.

المجلد الثالث:

 قوائم المشروعات الاستثمارية العربية المطلوب الترويج لها (أربعة أجزاء) هي:

الجزء الأول: التوزيع الجغرافي للمشروعات الاستثمارية العربية المعرفة المطلوب الترويج لها.

الجزء الثاني: التوزيع القطاعي والنشاطي للمشروعات الاستثمارية العربية المعرفة المطلوب الترويج لها.

الجزء الثالث: التوزيع الجغرافي للمشروعات الاستثمارية العربية المعرفة الواردة على سبيل الحصر المطلوب الترويج لها.

الجزء الرابع: التوزيع القطاعي والنشاطي للمشروعات الاستثمارية العربية الواردة على سبيل العصر المطلوب الترويج لها.

المجلد الرابع:

 الدليل القطاعي والنشاطي لمواقع المشروعات الاستثمارية العربية المعرفة المطلوب الترويج لها على المستوى المشروع (ستة أجزاء).

الجزء الأول: لقطاعي الزراعة والصناعة الاستخراجية.

الجزء الثاني: قطاع الصناعات التحويلية.

الجزء الثالث: قطاع الكهرباء والغاز والمياه.

الجزء الرابع: التشييد والبناء.

الجزء الخامس: الخدمات.

الجزء السادس: المشروعات القومية الكبرى والسياحة.